قصة #ستحصل معك ( ركز جيداً لتفهم )

قصة #ستحصل معك ( ركز ط¬ظٹط¯ط§ظ‹ ظ„طھظپظ‡ظ… )
و اقرأ حتى تعرف أين أنت #ذاهب
.
.
.
.
قمت من #النوم فجأة رأيت نور غريب المشكلة أن نور الغرفة غير مشتعل نظرت الساعة على 3 ونصف الفجر
حسنا.. هذا النور من أين ؟؟؟
تفاجأت لما رأيت يدي نصفها بالجدار أخذتها بسرعة وانا خائف جلست أتمعن فيها دخلتها مره ثانيه بالجدار .. تدخل …

سمعت #صوت ضحك جلست التفت رأيت #أخي نائم قمت من السرير وانا مرتعب رحت احركه حتى ينهض لكن لم يرد علي ذهبت لغرفة أمي
حتى أتكلم مع أبي لكن لا أحد يرد كالعادة…

رحت #لأمي أحاول أن اتكلم معها فجأة قامت من النوم …

هي قامت من النوم لكن لم تكلمني كانت تسمي ‘ بسم الله الرحمن الرحيم ‘ وتكررها .. ارادت إنهاض أبي من النوم قالت له قم قم

نتفقد و نطمن على #الأولاد..

أبي جاوبها باستغراب ‘ ليس وقتهم اتركيني انام و غدا فيها خير ‘

لكن باصرارها قام من #النوم مستغرب و راحوا مع بعضهم

جلست أصرخ لأمي و أبي

لكن لا أحد يرد.. مسكت ثيابها حتى تسمعني لكن لم تحس !!!

فضلت ان أمشي وراءها حتى وصلت غرفة نومي

دخلو الغرفة النوم و أنارت #المصباح لم أكن احس بفرق عندي لأن الدنيا كان فيها ضوء أصلا لكن تفاجأت لما رأيتشي غريب رأيتُ جسمي !!!

نعم جسمي انا

أنظر في نفسي فإذا بي أنا و نفسي ايضا في مكان نومي

قلت في نفسي من هذا؟ وكيف هذا #يشبهني !!!

بقيت أضرب في نفسي أريد أن أصحى من الحلم هذا

لكن لم أنهض

أبي قال ‘ انهم نائمون فالنعد للنوم ‘

لكن أمي لم تسكت راحت عند لي كان نائم مكاني

قالت #محمد انهض محمد انهض رد علي

لكن لم يرد !!!

حاولت أكثر من مرره وفجأة بدأت دمووع #أبى تتساقط أبي القوي الذي لم في حياتي دموعه رأيتها اليوم بدأ الصراخ يعلو المكان .. نهض #أخي من النوم قال ‘ ما الذي حصل ‘

أمي قالت له وهي تصرخ ‘ أخووك ماات محمد ماات ‘ وهي تبكي بحرقة
ازداد الصراخ رحت لأمي قلتلها لا تبكي أنا هنا شوفيني..

لكن لماذا لا يرد علي أحد ؟

جلست أصرخ أنا موجووود شوفووو

لكن لا رد #كالعادة جلست أصرخ ما الذي يحصل و ما هذا الحلم ..

سمعت صوت يأتي من بعيد وكان يعلو شيء فشيء

حتى سمعت #قوله تعالى : (( لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ))

فجأة اثنين مسكوا بي لم اعرف نوعهم لكن ليسوا عبادا مثلنا من البشر

جلست أصرخ أتركووني أتركووني

من أنتم ؟؟ أمي أبي ؟؟

قالو : ‘ نحن #حراسك لحد القبر ‘

قلت أنا لم أمت أنا حي

لماذا تأخذونني إلى القبر أتركووني…

أنا أحس و أتكلم و أشوف

ردو علي بابتسامه :

"" عجيب أمركم يالبشر تظنون أن الموت نهاية الحياة ولا تدرون أن ماكنتم تعيشون فيه هو حلم قصير ينتهي عندما تموتون ‘""

مازالو #يسحبون في إلى القبر ونحن بالطريق شفت ناس تبكي وناس تضحك و ناس تصرخ وكل واحد معاه اثنين مثلي

سألتهم ما الذي يحصل و أنا أبكي ؟؟

قالو ‘ أنت كنت مرة تعمل خير لكن لم تكن تصلي رغم اخلاقك العالية

تتوب وترجع اليوم الثاني تعصي وما كنت واضحا مع نفسك

قاطعتهم و أنا خائف "’ يعني سأدخل النار ؟؟ ‘"

ردو علي ‘ رحمة الله واسعة و الرحلة طويلة ‘

التفتت و أنا خايف شفت أهلي أبي عمي أخواني أقاربي كلهم
لكن لا أحد رد علي منهم من كان يبكي ومنهم من كان حزيين

رحت لأي قلت له انتبه من الدنيا يا أخي انتبه
كنت أتمنى لو أنه يسمعني

أخذوني الملكين #لقبري ونوموني فوق جسدي

رأيت ابي وهو يرمي التراب فوقي و اخواني وهما يرمو التراب شفت الناس كلها ترمي التراب فوقي تمنيت لو اني مكانهم في الدنيا كنت توبت كان صليت الفجر البارح كان دعييت ربي كل يوم كان جددت توبتي كل يومكان بطلت المعاصي

جلست اصرخ و أبكي ‘ يا ربي ما عملت… ‘

تمنييت لو يسمعني أحد

فهل سمعتني أنت أيها #العقل المختلف ؟ ؟




اللهم أحسن خاتمتنا ..
يسلمو على الطرح




اللهم أحسن خاتمتنا
قصة مؤثرة ورائعة




تم نقل الموضوع الى القسم المناسب من قبلي




شكرااااااا قراتها من قبل
°رغم الالم يبقئ الامل°




الحسناء ُوالوحشُ

هِيَ قِصَّةٌ دَارَتْ أَحْدَاثُهَا فِيْ قَلْعَةٍ مَهْجُوْرَةٍ ، مَسْحُوْرَة ٍ، ابْتَدَعَهَا خَيَالُ رَاوٍ !.
فَتَاةٌ صُنِعَ الجَمَالُ لَهَامِنْ كُلِ مَكَانٍ ، أَخَذَتْ مِنْ كُلِّ شَيءٍ أَعْبَقَهُ وأَنْفَسَهُ، وَالأَجْمَلُ مِنْ ذَلِكَ ، ذَاكَ الجَمَالُ الخَفِيُّ ، جَمَالٌ رُوْحِيٌّ لاَيَرَاهُ الكُثِيْرُ مِنْ النَّاسِ، جَمَالٌ تَمَيَّزَ بِهِ صَاحِبُهُ عَنْدَ خَالِقِهِ وَمَنْ هُمْ عَلَى سَجِيَّتِهِ ، رُوْحٌ تَرْفَعُ المَرْءَ فِي عِلِّيِّيْنَ ! .

هَاهِيَ رِيْشَتِي سَتَنْطَلِقُ لِتَحْكِيَ لَكُم قِصَّةَ هَذَا الوَحْشِ لِنَأْخُذَ بَعْضَ العِبَرِ وَالحِكَمِ ، عِلْمَاً أَنِّي قُمْتُ بِتَعْدِيْلِ القِصَّةِ لأَكْسُوْهَا مِنْ فِيْضِ خَيْالِي . انْطَلَقَتْ رِيْشَتِي سَابِحَةً عَلَى مِحْبَرَتِي! تَارَةً بِالأَحْلامِ ، وَتَارَةً بِالوَاقِعِ . بَدَأَتْ قِصَّةُ تِلْكَ الفَتَاةِ الجَمِيْلَةِ ، بِقَطْفِ وَرْدَةٍ حَمْرَاءَ كَانَتْ فِي حَدِيِقَةِ الوَحْشِ ، فَكَانَتْ كَبَشَ فِدَاءٍ فِيْمَا بَعْدُ ! لإِرْضَاءِ الوَحْشِ وَغَضِّهِ الطَرْفَ عِنْ عُقُوْبَةِ أَبِيْهَا !
( الوَرْدَةُ الحَمْرَاءُ رَمْزٌ لِتَلاقِيْ الأَرْوَاحِ )
كِيْ يُقَدِّمَهَا لاِبْنَتِهِ الجَمَيْلَةِ وَالتِيْ لَمْ تَطْلُبْ سَوَاهَا !.
( هُنَاكَ أَبَاءٌ لَيْسَ لَهُم نَظِيْرٌ !)
لِيُلَبِيَ رَغْبَةَ إِحْدِى بُنَيَّاتِهِ الثَّلاثِ ، فَبَعْدَ أَنْ قَطَفَ المُزَارِعُ الوَرْدَةَ بلا اسْتِئْذَانٍ ، انْقَضَّ عَلَيْهِ الوَحَشُ وَهَمَّ بِقَتْلِهِ فَفَزِعَ الأَبُ المُزَارِعُ المِسْكِيْنُ ، وَتَوَسَّلَ لِلْوِحْشِ وَلَكِنْ دُوْنَ جَدْوَى ، فَهَذِهِ الصَّرَخَاتُ لَمْ تَكُنْ مُجْدِيَةً عِنْدَ الوَحْشِ ، فَالرَّحْمَةُ نُزِعَتْ مِنهُ كَمَا نُزِعَتْ مِنْ الكَثِيْرِ ! وَحِيْنَ أَيْقَنَ الأَّبُ بِهَلاكِهِ قَاْلَ : دَعْنِي وَسَأُحْضِرُ لَكَ إِحْدَى بُنَيَّاتِي بَدَلاً مِنَ الوَرْدَةِ لِتَقُوْمَ بِخِدْمَتِكَ وَخِدْمَةِ حَدِيْقَتِكَ ، عِنْدهَا أَطْرَقَ الوَحْشُ قَلِيْلاً وَقَالَ : لَنْ أُخْلِيَ سَبِيْلَكَ حَتَى تُعْطِيْنِيَ مَوْثِقَاً وَوَعْدَاً لاتُخْلِفُهُ !
( مِيْثَاقٌ لاَ يَفِي بِهِ إلاَّ القَلِيْلُ !)
عَادَ الأَبُ مَهْمُوْماًحَزِيْناً كَسِيْرَاً بَعْدَ أَنْ أَعْطَى المِيْثَاقَ ، حَامِلاً مَعَهُ وَرْدَةً حَمْرَاءَ نَاعِمَةً!لِيُخْبِرَ بُنَيَّاتِهِ بِأَمْرِ الوَحْشِ . وَعِنْدَمَا أَخْبَرَهُنَّ بِقِصَّتِهِ مَعَ الوَحْشِ خَيَّرَهُنَّ وعَرَضَ عَلِيْهِنَّ الأَمْرَ فَأَبَيْنَ الذَهَابَ مَعَهُ ، فَكَانَتِ الكُبْرَى أَجْمَلَهُنَّ و أَحَبَهُنَّ إِلَى قَلْبِهِ فَمَا كَانَ مِنْهَا إِلاَّ المُبَادَرَةُ بِالتَضْحِيَةِ مِنْ أَجلِ أَبِيْهَا!
( وَاقِعٌ فِيْ بَعْضَ البُيُوتِ ! )
قَرَّرَ الأَبُ بَعْدَ ذَلكَ أَنْ يَقَطَعَ وَعْدَهُ وَ يَحْنَثَ عَنْ يَمِيْنِهِ حِيْنَ سَمِعَ مَا سَمِعَ مِنْهَا !
( التَضْحِيَةُ لاَتَكُوْنُ إِلاَّ مِنْ العُظَمَاءِ !)
وَلَكِنَّ الحَسْنَاءَ ذَكَّرَتْ أَبَاهَا بِوَعْدِهِ وَتَقَدَمَتْ بِطِيْبِ خَاطِرٍ لِتُقَابَلَ مَجْهُوْلاً فُرِضَ عَلَيْهَا، وجَرَّ عَلَيْهَا الوَيْلاتَ وَالأَحْزَانَ .
وفِي الصَّبَاحِ البَاكِرِ وَمَعَ بُزُوْغِ الشَّمْسِ ذَهَبَتْ قُرَّةُ عَيْنِ أَبِيْهَا لِلْقَصْرِ يَسِيْرَانِ عَلَى خُطَىً مُتَعَثِرَةٍ وَمَصِيْرٍ مَحْتُوْمٍ ! .
( مَا أَكْثَرَ الذِيْنَ يُسَاقُوْنَ للمَوْتِ بِرَغْبَتَهِم !)
وَحِيْنَ وَصَلا لِلْقَصْرِ بَعْدَ عَنَاءٍ طَوِيْلٍ وكَانَ قَصْراً كَبِيْرَاًتَكْسُوْ حَدَائِقَهُ أَلْوَانُ الرَّبِيْعِ في أُقْحُوانٍ بَلَّهُ طَلُّ الضُّحَى زُهُواًوَحُسْنَاً وَبَرِيْقَاً ، وَحِيْنَ أَقْبَلَتِ الحَسْنَاءُ عَلَى الوَحْشِ … تَعَاظَمَ جَمَالَهَا!وَكَأَنَّ بَدْرَاً ، أَوْحُوْرَاً، أَوْمَلَكَاً أَمَامَهُ ! وكَيْفَ لِهَذَا الجَمَالِ أَنْ يَكُوْنَ لِبَشَرٍ ! _ فَسُبْحَانَ مَنْ صَوَّرَهَا وأَبَدَعَ فِي حُسْنِهَا _ !. وكَانَ الوَحْشُ يَرْتَدِيْ عَلَى وَجْهَهِ قِنَاعَاً لِيُخْفِيَ وَجْهَهُ القَبِيْحَ ! .
( أَقْنِعَةٌ يَرْتَدِيْها بَعْضُ المَكَرَةِ !)
وَلَمْ تَسْمَعْ سِوى زَئِيْرٍ ، مِنْ وَرَاي عَبَاءَةٍ سَوْدَاءَ ،وَلَمْ تَرَ سِوَى أَيْدٍ مَلأَ الشَّعْرُ أَطْرَافَهَا، وَمَخَالِبٍ كَمَخَالِبِ السِبَاعِ لاظُفْرَ إِنْسَانٍ ، ايْقَنْتِ الحَسْنَاءُحِيْنَهَا أَنَّهَا سِيْقَتْ إِلَى وَحْشٍ كَاٍسِرٍ فِي صُوْرَةِ إِنْسَانٍ . وَدَّعَ الأَبُ ابْنَتَهُ وَالدَّمْعَ يَذْرِفُهُ حُزْنَاً وَكَمَدَاً عَلى فَلَذِةِ كَبِدِهِ ! واغْلِقَتْ أَبْوَابُ القَلْعَةِ ، وَبَقِيْتِ الحَسْنَاءُ تَحْتَ رَحْمَةِ الوَحْشِ! .
حَانَ وَقْتُ العَشَاءِ واجْتَمَعَا عَلَى مَائِدَتِهِ فِيْ مَأَدَبَةٍ أَشْبَهُ بِوَلِيْمَةِ عُرْسٍ ، أَخَذْتِ الحَسْنَاءُ تَرْقُبُ الوَحْشَ خِلْسَةً لَعَلَّها تُبْصِرُ شَيْئَاً مِنْ وَجْهِهِ القَبِيْحِ ، فالظَّلاَمُ يُحِيْطُ بِالمَكَانِ باِسْتِثْنَاءِشَمْعَاتِهَا! وَبَرِيْقِ عَيْنَيْهَا، ويَبْدَأُ الوَحَشُ بِمَعَامَلَةِ الحَسْنَاءِ بِقَسْوَةٍ وَيَأَبَى عَلَيْهَا أَنْ تُنِيْرَ أَرَجَاءَ القَصْرِ حَتَى لاَ تَرَاهُ !وَهَكَذَا تَعِيْشُ فِي عَتْمَةٍ صَبَاحَ مَسَاءَ تُحَاوِلُ جَاهِدَةً حَبْسَ خَوْفِهَا والخُرُوْجَ مِنْ وِحْدَتِها. لَقْدَ أَيْقَنَ الوَحَشُ بِأَنَّ حُضُوْرَهَالَمْ يَكُنْ حُبُاً وَشَغَفَاً !بَلْ كُرْهَاً وَثَمَنَاًللوَرْدَةِ ! .
بَدَأَتِ الحَسْنَاءُ بِالطَّوَافِ فِي أَرْجَاءِ القَصْرِ وَعَرَصَاتِهِ لِتَكْتَشِفَ بِأَنَّ هُنَاك َسِحْرَاً غَامِضَاً فِي هِذِهِ القَلْعَةِ فَالصُحُوْنُ وَالأَبَارِيْقُ والعَصَافِيْرُ تُحَدِّثُهَا بِكُلِّ شَيءٍ.
وَمَعَ مُرُوْرِ الوَقْتِ تَقَعُ الحَسْنَاءُ فِي حُبِّ القَصْرِ فَتَعْمَلُ عَلَى إِزَالَةِ رُكَامِ الغُبُارِ المُتَكَدِّسِ فِي كُلِّ مَكَانٍ وعَلَى أَثَاثِ القِصْرِ ، وَتَشْذُبُ أَشْجَارَ الحَدِيْقَةِ !.وعَادَتْ الحَيَاةُ مِنْ جَدِيْدٍ كَمَا كَانَتْ عَلَيْهِ قَبَلَ أَنْ يُسْحَرَ الوَحْشُ ، فَلقَدْ كَانَ مَلِكَاً يَضْرِبُ الحُسْنَ مُحَيَّاهُ بَهَاءً وَنَعِيْمَاً ، وَكَانَ الغُرُوْرُ سَبَبَاً فِيْ سِحرِهِ ، وَهَذَا السِّحْرُ لَنْ يَزُوْلَ إلاَّ بِالزَوَاجِ مِنَ الحَسْنَاءِ، وَهَوَ مُحَالٌ بِالنِّسْبَةِ لَهُ!. وَعَلَى غِلْظَةِ الوَحْشِ وَحِدَّتِهِ إلاَّ أَنَّهُ لاَيَسْتَطِيْعُ النَّظَرَ فِي عَيْنَيْهَا ، فَعَيْنَاهَابَحْرٌ فِيْهِ المَدُّ وَالجَزْرُ ،وَصُوْتُهَا العُذْبُ يَطْرُبُ الأَذَآنَ ، وَعِطْرُهَا الفَوَّاحُ يُزْكِيْ النُّفُوْسَ ! .
( المَرْأَةُ مَخْلُوْقٌ يَصْنَعُ المُعْجِزَاتِ لَوْ فَكَّرَ جَيْدَاً )
عَلِمَتِ الحَسْنَاءُ بِقِصَّةِ سِحْرِهِ وَتَعَجَّبَتْ مِنْ حَالِهِ وَعَلَى قَسْوَتِهِ مَعَهَا إِلاَّ أَنَّهَاوَجَدَتْ فِيْهِ قَلْبَاً طَاهِرَاًوَنَفْسَاً أَبِيَّةً. لَقَدْ تَغَيَّرَ كُلَّ شَيءٍ بَعْدَ حُضُوْرِ الحَسْنَاءِ ، نَعَم ْتَغَيْرَ كُلَّ شَيءٍ فَلَمْ تَعُدِ الحَدِيْقَةُ كَمَا كَانَتْ عَلَيْهِ ، وَلَمْ يِعُدِ القَصْرُ كَذَلِكَ وَظَلَّتِ الحَسْنَاءُ حَبِيْسَةَ الوَحْشِ َشهْرَيْنِ ، َوفِيْ أَحَدِ الأَيْامِ عَرَضَ الوَحْشُ عَلَى الحَسْنَاءِ الزواجَ لِيَوْمٍ واحِدٍ ومِنْ ثَمَّ يُطْلِقُ سَرَاحَهَا، وَمَا ذَاكَ إلاَّ لِلتَخَلُّصِ مِنْ لَعْنَةِ السَّحْرِ ! دُهِشَتِ الحَسْنَاءُ مِنْ طَلَبِهِ ، وَلكِنَّهُ خِيَارُهَا الوَحِيْدُ وَأَمَلُهَا اليَتِيْمُ، فَهِي لاَتَعلْمُ عَنْ أَبِيْهَا وَأَخْوَتِهَا شَيْئاً ! . شَرَطَتِ الحَسْنَاءُ عَلَى الوَحْشِ أَنْ تَرَاهُ وَلَوْ لِوَهْلَةٍ ، إذْ كَيْفَ تَقْتَرِنُ بِهِ دُوْنَ أَنْ تَرَى وَجْهَهُ ، رَدَّ الوَحْشُ قَائِلاً : لَوْ رَأَيْتِنِيْ فلن تتَزَوْجِي بِي أَبَدَاً ! .وَعَنْدَ غُرُوْبِ الشَّمْسِ سَيَكُوْنُ زَوَاجُنَا وَبَعْدَهَا سَتَكُوْنِيْنَ حُرَّةً !. لَمْ تَكُنِ الحَسْنَاءُ حَرَيْصَةً عَلَى رُؤْيَتِهِ أَشَدَّ مَنْ حِرْصِهَا عَلَى الخُرُوْجِ مِنْ قَصْرهِ ، وَرُغَمَ حُبِّهَا للقَصْرِ إلاَّ أَنَّ الحُرِّيَةَ لاَيُضَاهِهَا شَيءٌ ! .
( كَمْ مِنْ النِّسَاءِ يَمْلِكْنَ عَقْلاً نَيْرَاً )

اسْتَعَدَّتِ الحَسْنَاءُ وَالوَحْشُ لِلزَّوَاجِ وَاجْتَمَعَ مَعَهُمَا طُيُوْرُ السَّمِاءِ وَفَرَاشَاتُ الكُوْنِ يُغَرَّدُوْنَ وَيَطُوْفُوْنَ مِنْ حَوْلهِمَا ، غَرَبَتِ الشَّمْسُ وأَلْبَسَ الوَحْشُ الحَسْنَاءُ خَاتَمَاً مِن ْأَلمَاسٍ مُرَصَّعَاً بِاليَاقُوْتِ وَالمرْجَانِ ، وَبعْدَ أَنْ أَلبَسَهاشَعَّ نُوْرٌ مِنْ وَجْهِ الوَحْشِ وَاخْتَفَى شَعْرُهُ وَظَهَرَ حُسْنُهُ وَأَزَالَ قَنَاعَهُ وَزَالَتِ اللَّعْنَة ُ، وَحِيْنَ رَأَتِ الحَسْنَاءُ لَمْ تُصَدِّقْ عَيْنَاهَا ! رَكَعَ الوَحْشُ وَقَبَّلَ يَدَيْهَا مُعْتَذِرَاًعَمَا بَدَرَ مِنْهُ ، وَعَاشَ بَعْدَ ذَلِكَ سَعِيْدِيْنِ .
بِقَلَمِي مِنْ ذِكْرَى الطُفُوْلَةِ أَتَعَلَّمُ فِيْهَا فَنَّ التَّعْبِيْرِ أَرْجُوْ أَنْ تَنَالَ اسْتِحْسَانَكُم .




يعطيك العافيه ….




رووووووعة

احب هذه القصة

خيالية ورومنسية

يسلمو على المجهود




خليجية المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبده بلمعه خليجية
يعطيك العافيه ….

الله يعافيك .




خليجية المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالي2012 خليجية
رووووووعة

احب هذه القصة

خيالية ورومنسية

يسلمو على المجهود

الله يسلمك .




الدنيا بخير قصة مؤثرة

هذه القصة شفتها بعيني لما خرجت انا و اختي للتسوق و في الطريق رايت رجل فى الستينات يجر كرسي متحرك فيه امراة عجوز و علامات المرض بادية عليها همست اختى انها زوجته احترت قالت اختي انا كنت كل يوم اشوفهم فدفعها الفضول فسالت عنهم فعرفت انا هذا حالهم من 20 سنة لما مرضت الزوجة فجاة و اصيبت بشلل عام يعني الزوج هو لكان يقوم بخدمتها من اكل و شر ب وتنضيف هذا مع رعاية اولاده طبعا و الذهاب الي عمله و الان كبر الاولاد و كل استقل بحياته ياخدها كل يوم في جولة مع العلم ان هذا الرجل مقتدر ويستطيع ان يتركها و يغيرها باخرى فسبحان الله مؤلف القلوب




الزواج الحقيقي الناجح

هو لبظهر اثناء المرض لا احد يترك الاخرويقون متشبتون ببعض مهما كانت الظروف
اما في الصحة فكل واحد لا يحتاج الاخر

قصة كثير حلوة




الاصدقاء شيئ مهم انا اعاني من هذه الناحية لان زوجي ما عندو اصدقاء معينين عندو مجموعات مجموعة الصيد مجموعة المثقفين مجموعة المسؤلين صدقوني من خلال معاملته اعرف مع اي مجموعة يمشي




مأساة امرءة/قصة قانونية قصيرة

Smileys Busy قصة قانونية/مأساة أمرءة
سمع هديل الحمام وزقزقة العصافير نهض من فراشه نضر الى السماء ابتدء الصباح بعدشروق الشمس كعادته كل يوم ارتدى الزي المقدس/الزي الجامعي/ خرج من داره متجها الى كلية الحقوق رأى احد الاصدقاء سأله مالذي دهاك أراك مضطربا ليس كعادتك اجابه بحزن واندهاش شغلت تفكيري تلك المرافعة التي حصلت يوم امس وما قاله ذلك المحامي الشجاع اخذ زميله الفضول ألح عليه بألسؤال فاسترسل بالحديث معه عن المحامي الذي ابتدئ مرافعته ب
إنا لاارتجي من هذا العالم سوى احترام المرأة في بلدي الجريح سيدي القاضي.في الامس القريب قتلو كل شيء جميل في بلادي يتمو الطفل البريء قتلو ابتسامته جعلو من سيدات هذا الكون (العراقيات) ارامل .باتت بلاعشاء موكلتي هي واطفالها القاصرين مامن احديسأل اين كان هذا الرجل عنهم (جدهم) كي يطالب اليوم بحضانتهم وانك كما تعلم بأن نص المادة 57 من قانون الاحوال الشخصية يفضل الام والدة الاطفال بالحضانة على غيرها ولايحق لاحد منازعتها عليهم انه يدعي الابوة بعد وفاة والدهم وانه احن عليهم منها يدعي اه حينما يراهم يرى ابنه فلذة كبده الذي طرده من البيت هو واطفاله في ليلة سوداء اين كان حنان الابوة .في ذلك الوقت هل يشعر بالندم تجاه ولده الذي طالته الايادي القذرة واردته قتيلا لما لم يرعاه ويأويه مثلما تفعل هذه المرءة الممزقة المذبوحة منذ 3سنوات وهي تأواهم ذاقت بسببهم ويلات الذل والمهانة امتهنت كمنضفة في احد المنازل المترفة من اجل جلب لقمة العيش لاطفالها متناسيتا كبريائها انه لم يسأل عنهم طيل هذه الفتره ان الدافع الوحيد الذي جعله يلتجأ ألى هذه المحكمة للمطالبة بحضانة الاطفال هو طمعه بألايستيلاء على راتب والدهم الشهيد ليس خوفا عليهم اوعطفا عليهم لما لم يطالب بهم قبل حصول والدتهم على الراتب التقاعدي لوالدهم ان مطلبه باسقاط حضانة الام على الاطفال وضم الاطفال اليه غير مشروع هذا بألاضافة الى ان عريضة الدعوى التي اقامها المدعي خالية من الاسباب فمسقطات الحضانة استنادا لنص المادة 57 من قانون الاحوال الشخصية العراقي الرقم 188 لسنة 1959 وهي( تسقط الحظانة عن الام 1/ اذا كانت مصابة بمرض خطير يخشى على مصلحة المحضون منه 2/ اذا كانت سيئة الخلق 3/اختلاف الدين.الغ) فكل هذه السباب غير موجودة هذا بالاضافة الى ما استقر عليه قضاء محكمة التميز مؤخرااااا [ان الام احق بتربية المحضون من غيرها ) لذا ولما تقدم اطلب من محكمتكم المحترمة الحكم برد الدعوى . ياله من محام شجاع ويالها من امرءة مضلومة.

المؤلف
الناقد القانوني
وميض حامد ال.دي
11/12/2013




مشكووووووووووووور اخي الغالي




تم نقل الموضوع الى القسم المناسب من قبلي




الله يحفضك اخي ممنون منك




القبــــــح و الجمـــــــال

القبــــــح و الجمـــــــال

كــــان يامـــــا كـــــان..

فى يوم من سالف الزمان تقابل القبح والجمال عند شاطئ البحر…
فطلب القبح من الجمال ان يسبحا قليلا فى الماء

فخلع الجمال والقبح ملابسهما
ونزلا الى الماء وأخذا فى السباحة

لكن بعد برهة ..
استدار القبح وخرج من الماء ولبس ملابس الجمال ومضى بها!!

ولما خرج الجمال من الماء لم يجد ملابسة !! فخجل كل الخجل من ان يكون عاريا!

ولم يجد ..الا ثياب القبح فأرتداها ومضى أيضاً فى طريقة بين الناس

وأصبح القليل جداً من البشر يعرفون القبح برغم ملابس الجمال التى يرتديها!!

وأيضاً يميزون الجمال برغم القبح الظاهر لهم من ملابسه!!
———————————————
لـــــــــــــذا..

لا تنخدع في مظاهر الدنيا وشهوتها فقد حفت الجنه بالمكاره وحفت النار بالشهوات
لـا تنخدع فى مظاهر الناس ،، فـالافضل ان نرى الجوهر بـالداخل !!




قصة رائعة

مشكورة عذراء

دائما مواضيعك مميزة




قصة رااائعة و دات معنى كبييييير

يعطيك العاافية اختي

بانتظار جديدك

مع تحياات قرووب الزعيماات




شكرا على مروركم الطيب نورتو صفحتي بتواجدكم




أصلح عيوبك قبل أن تنظر لعيوب الاخرين

انتقل رجل مع زوجته الى منزل جديد
وفي صبيحة اليوم الأول وبينما يتناولان وجبة الافطار

قالت الزوجة: مشيرة من خلف زجاج النافذة المطلة على الحديقة المشتركة بينهما وبين جيرانهما
انظر يا عزيزي، إن غسيل جارتنا ليس نظيفا كما ينبغي لابد
أنها تشتري مسحوقا رخيصا

ثم دأبت الزوجة على إلقاء نفس التعليق في كل مرة
ترى جارتها تنشر الغسيل

وبعد شهر اندهشت الزوجة عندما رأت الغسيل
نظيفا على حبال جارتها

فقالت لزوجها: انظر أخيرا تعلمت جارتنا كيف تغسل

فأجاب الزوج: عزيزتي، لقد نهضت مبكرا هذا الصباح ونظفت زجاج النافذة
التي تنظرين منها !!!

ـــــــــــــــــ

الانسان يرى القشة فى عين أخيه
ولا يرى الخشبة فى عينهخليجية




هههه موضوع رائع

يعطيك العافيه




يسلموووو لمرورك اخي الفاضل




ينقل للقسم المناسب بواسطتي




سالفة عشق رواية رومانسيه تجنن

بسم الله الرحمن الرحيم

للمعلوميه القصه مو انا كاتبتها

بس عشت احداثها بقووووووه هههههههههههههههه
( الجـــــزء الأول)

في مطــــــــار دبي الدولي

كانت جالسه على الكراسي تنتظر موعد الرحلة ، ناظرت الساعة لقتها الساعة 6:45 باقي على موعد الرحلة نصف ساعة ، وهي توهــا جايه من الدوتي فري وشرت لأهلهـــا هدايا …. كــــانت تراقب الناس بتحركاتهم … إلا مع زوجته ولا مع عياله ، وكان في واحد جالس بعيد شوي لكنهـــا قدرت تلمحه … كان شكله مميز ببدلته الرسمية ، رسمه عيونه الحادة ، لكنهـــا لفت وجها خافت يلمحهــا وهي تناظره ويظن فيها ظن سوء … وسرحت بأفكارهـــا بعيد .. ست سنوات مرت من عمرهـــا ، ست سنوات من الغربة ، بعدهـــا عن أهلهــا عن أقرب الناس لها علمها الكثير الكثير ، حتى دراستها كانت تتطلب منها قسوة قلب ، كانت تخاف يجي يوم ويتحجر قلبهـــا من المشاعر والاحاسيس … شافت صاحباتها مقبلات عليهـــا .. ابتسمت لهم .. حمدت ربهــا في سرهــا إن الله رزقها بصديقات طيبات وبنات عوايل مثلهم ، هم دايم إلا يواسونها ويرسمون البسمه على شفاها اذا كانت مضايقة .

وصلت لها أسيل : إيش فيك يا البندري سرحانه .. اكيد وصلتي لحبيب القلب.
على طاريه ابتسمت
أسيل : ترى كلها كم ساعه وانتي بأحضانه
طلعت عيوني قدام وقلت: استحي يا بنت تراني بس مالكه لسى ما تزوجت
رفعت يدهــا لسما وقالت : عقبالنـــا يا رب … وعلى هذا الدعوه وصلت سلمى و وفـــاء
سلمى : طيب ادعي لنــــا
أسيل : يـــــــا ربيه حتى في الدعوات تبون تشاركوني ، ما باقي إلا تشاركوني زوجي
ضحكت البندري عليهم .. دومهم يتخانقون ما يبطلون عادتهم : اتخيلك يا سلمى زوجه رجل أسيل
سلمى : والله كان تاكلني بقشوري .. تصبحني بخناق وتمسيني بخناق
وفـــاء بطبعها الهادي : بسكم وطو صوتكم … فضحتونـــا
وعلى كلمتها.. سمعو النداء
تعلن الرحله رقم 845 عن موعد إقلاعها .. والمتوجه بمشيئه الله لدمام .. الرجاء من السادة الركاب التوجه للبوابه رقم 15
كل وحده منهم أخذت شنطه اللابتوب حقتها والهدايا إلا شروهـــا وتوجهو لبوابه … وكل وحده منهم حــــــامله شوق كبير لأهلهـــا … يمكن صار لهم أكثر من اربع شهور ما نزلو السعوووووديه .
بعد نصف ساعه …
كان الهدوء هو إلا يصاحبهم … وكل وحده تفكر كيف راح تقابل أهلهـــا …
البندري .. كانت تفكر بخطيبهــا … تنفست بصوت مسموع .. كانت مشتاقة له حيـــــــــــل .. والله انه وحشني موووووووت ، ما كفاية هو قاهرني لانه وعدني يجي يزورني قبل شهر … وانا كنت متحمسة بزيـــادة ، وبالنهاية ما قدر ياخذ إجازة من الدوام …
تحس كل مـــا قرب موعد وصلهــا دقات قلبهــا تزيد ، والرجفه تعتلي جسمهــا.. طيفه كان معها دايم .. مافي يوم فارقهــا .. كان هو الونيس بليل الغياب ..ما تعرف تنام إلا لما تسمع صوته .. وكان يقول لها .. حلو صوتك قبل لا تنام
وناظرت دبلتها الألمــاس إلا بيدها اليمين .. ولمستها بحالميه .. كانت كل ليله ترسم ملامح وجه على كفهــا .. وتسرح بصورته .. ملامحه الطفوليه ، نظراته البريئه .. تعشق عيونه .. تحسها بحر تغرق فييييييييييه .

سلمى إلا كانت جالسه قريب من النافذه .. وكانت تناظر الظلام الدامس ومن أسفل تبين أنوار صغييييييييره والشوارع إلا تبين وكأنها خطوط .. كانت تفكر بأمهـــا المريضة .. ايش حالها اللحين .. اكيد مراح تقدر تجي المطار تستقبلهـــا .. وان طريق المطار طويل ومتعب بالنسبه لهـــا, مشتاقة لريحه الطيب و الريحان بجلابيتها مشتاقة لحنانها لدفء حضنهـــا ..أمي إللي قلبها عن كل قلب ، إللي حبهــا من جد حب .. إللي صدقهــا ما يعرف ايش معني الكذب .. اتمنى رضاها بس بها الدنيا .. آآآآآآه يا يمه لو الود ودي ما ابتعدت عنك دقيقه .. لكني ما تغربت إلا عشان ارفع راسك .. وما ارجع لك إلا ومعي الشهادة .. ويقولون يا أم ماجد خلفتي بنت من ظهر رجـــال .. الله يرحمك يا يبه كنت دوم تتمنى يجيك ولد .. ولما جاك الولد .. ما امداكـ تتهنى به

قطعت وفـــاء الصمت عليهم وهي ماده كيس به هديه للبندري: البندري حققت لك امنيتك …واعطتها الكيس

البندري ببتسامه لصديقتها : ايش هذا وفاء … وناظرت بالكيس شافت علبه كبيره فليـــــك … شهقت .. يا بعد عمري يا وفاء والله كان على بالي اشتريه وبعدين نسيت .. وارسلت لهــا بسوه في الهوء

اعلنت الطائرة عن وصلهـــا لبلاد الحرمين .. ارض المحبه والسلام

وكانت كل وحده متحمسه تبي تنزل بسرعه وتخلص إجارائتها .. وتوصل لبيت العز بيتها

البندري من رباشتها وهي نازله من الطياره صدمت بالرجال إلا شافته بالمطار .. هو كان ناوي يسبهــا .. لكن هي ما اعطته مجال .. وقالت: سوري .. ومشت بغرور قدامه

والحمد الله خلصت إجارئتها بسرعه .. وطلعت تمشي بسرعه مع عربتها إلا فيها شنطتها الكبيره .. إلا يتمسخرون عليها البنات .. ويقولون لها جايبه معك دولاب ملابسك

اول ما وصلت صاله القادمون.. شافت ابوهــا من بعيد وراحت تركض له .. اشتاقت له .. واول ما وصلت سلمت عليه وباست راسه
ابو عبد الله : شلونك حبيبتي … وحشتينا
البندري: والله بخير .. والله انتو وحشتوني اكثر .. شلون امي واخواتي
ابو عبد الله : والله كلهم بخير .. خواتك جاو معي .. واشر لها وين جالسين إلا كانو مش منتبهين على وصولها … كيف الرحله معك .. عسى ما تعبتي
البندري وهي تمشي مع ابوهـــا : لا يبه الحمد الله كانت مريحة
وصلت لأخواتها نرجس ريوم
البندري حبت تفاجأهم : ياااااااااااااهو نحن هنـــــــــــــــا
ريوم نطت لها وحضنتها وما اهتمت بالناس إلا حواليها .. اشتقت لك يا الدووبه … اسبوع ما اسمع صوتك
البندري: والله انا مشتاقة لك اكثر .. واعذريني والله الدوام متعبني وغير الدراسه ما عندي وقت احك فيه شعر راسي
ريوم: والله عاذرتك يا قلبي
نرجس : فكي عنها شوي .. خليني أسلم عليها
ريوم: خذيها ها الدووبه … شكل الغربه معجبتها .. محلوه يا البندري

بعد ما سلمت على أختها وكانت عيونها تجول بالناس إلا حواليها .. تدور على إللي سرق من عيونها النوم .. إللي أشعل قلبهــا بالغرام .. إلا افقدهـــا صوابها ..
حست بأنفــــاسه الدافيه .. من وراهــا .. إلتفت نص إلتفاته .. وشافت بطرف عينهـــا بــــــاقة ورد جوري أحمر ، ابتسمت من قلب .. عارف انها تعشق الورد ..
تحرك بندر من وراهــا وصار ماقبلهــا تماما : فكرت ايش اهديك .. اهديلك الورد .. او اهديك انتي للورد .. حمد الله على الســـــــــــــلامه .. تو ما نورت الشرقية

من كلاماته الرقيقه ضـــاعت معــانيهـــا ، وصارت ترمش بسرعه من إرتباكهــا .. وصوتها الواهي ارتعش .. قالت بهمس وببتسامه نــــــابعه من قلب محب يعشق بجنون : الله يسلمك .. الشرقيه منوره باهلها
ظلو يناظرون بعض ويتكلمون بلغه العيون .. إلا ممكن تكون أبلغ كلام .. فالحروف تموت حين تقال .. كانت البندري تناظره بعيووووون عطشانه .. تبي تروي ظمأها .. خلي عيونكـ تسقني .. الحب والزهر والمــــا

قطع عليهم لحظه لقـــا العيون .. ريوم: بسكم حب ورمنسيه قدام الله وخلقة
بندر وهو مطيح الميانه معاها : اشوف فيك يوم يا ريــــــــوم ، والله ان ما بهذلتك
سمعو صوت بو عبد الله يجيهم : يا الله يا عيـــال مشينا

تقدم بندر وهو ياخذ عربه البندري .. وصار يمشي مع بو عبد الله ويتكلم معه
البندري مع ريوم واختها نرجس .. ريوم بلقافتها المعتاده : رجلك ايش يقول لابوي
البندري: انا ايش يدريني .. شايفتني امشي معهم

ولما وصلو للمواقف .. مسك بندر يد البندري .. وقال: يله عمي تصبحون على خير




ريوم فتحت عيونها بقوه : وين ما خذها … شوووووووووووف يبه خذها معه!!!!!
ابو عبد الله : يله مشينا ريوم .. هو طلب مني انه هو إلا يوصلهــا
ريوم: عجل انا بروح معهم بالسياره … وشافت ابوها يناظرها بنظره .. بلعت ريقها بسرعه .. وقالت بصوت واطي ما سمعته إلا اختها نرجس : عز الله ما شفنـــا أختنا

::::::::::::::::::::::::::::::::

في السيــارة الرنج روفر .. بلونها الأسود الملكي .. نور السياره إلا كان ينور الطريق المظلم للي جاي من المطار
صوت الاغنيه هو إلا كان مغطي الصمت إلا كان سايد بينهم ..
بندر كان مش مصدق .. هل هو عايش بحلم ولا بعلم .. حبيبه القلب والروح جالسه جنبه وايده مشبكه بيدهــا الناعمه والرقيقه
كان جالس يردد مع الأغنيه …

صغيره كنت وإنت صغيرون

حبنــا بدا بنظره العيون
قالو ترى ذولا يحبون
من الصغر لمــا يكبرون

مثل نجمه والقمر .. كـــبر حبنا وازدهر
في عيونك حبيبي جدد دروب السفر

على الجرب قعدنا ليالي
ذاك النهر والنخل عالي
تغيرنـــا وكبرنـــا يا غالي
ظل النهر والنخل عالي
مثل النهر ما تغيرنا
حبنا كبر وأحنــا كبرنا
محلا الحب إلا جمعنـــا
مثل الطيور إحنا صرنـا

مثل نجمه والقمر .. كبر حبنا وازدهر
في عيونك حبيبي جدد دروب السفر

يحس بحاااااالميه لما يسمع ها الأغنيه تذكره بقصه حبهم
دوم أهله يقولون هذي الأغنيه حقت بندر والبندري

البندري كانت تناظره وهي مبتسمة .. تحس وكانها تناظر طفل .. ما تمل من شوفته ابد .. قطعت عليه أغنيته المفضله : شلون سراج .. من زمان ما سمعت صوته .. وحشني بعد قلبي
لف عليها ورد مره ثانيه يناظر بالطريق: سراج بخير دوم يسأل عنكـ …( قال لها بخبث) بس هو بعد قلبكـ
انحرجت منه ما توقعته يعلق على الكلمه : في ناس بعد ثانين
بندر: منهم هذيلا!!!
البندري وهي تناظره بطرف عينها على شان تبي تشوف ابتسامته : يعرفون هم انفسهم
بندر بتكشيره : شكلي راح اتعب على ما اخليك تعترفين
حب يغير الموضوع فسألها : كيف الجامعه معك ؟
البندري: الحمد الله كل شي تمام .. هم اعطونــا اجازه شهر يا زعم على شان ندرس وخلاص بقى لنا امتحان التخرج
بندر وهو يحثهـــا : ها الله ها الله بالدرجات إلا تبيض الوجه … ابيك تصيرين دكتوره اد الدنيا
البندري بخوف : انشاء الله … اهم شي انت ادعيلي يكون الإمتحان سهل واتخرج
بندر: لا تخافين يا بعد قلبي .. انتي اصلا ما عليك خووووووف داااااافوره طالعه على عمي
البندري: قول لا إله إلا الله .. ترى ما يحسد المال إلا أصحابه
ضحك بندر على كلمتها : لا إله إلا الله .. كأنه جدتي جالسه جنبي
البندري وهي تضربه بخفه على كتفه : فدييييييييييييييتها جدتي
بندر وهو يلمس مكان الضربه : عســـــــــــل على قلبي.. مب يقولو ضرب الحبيب مثل أكل ال.ب
البندري خجلت من حركتها وحبت تغير الموضوع : ايش رايك نمر باسكن نشتري آيس كريم
بندر : والله فكره حلوه .. وغير أتجاه الطريق على شان يمر على باسكن .. وكلها ربع ساعه إلا هو واصل ونزل من السياره .. ما سألهــا ايش تحب لانه عارف ذوقها

فتح باب السياره شافها تتعبث بالدرج تدور على Cd .. وهو يناولها الآيس كريم ..
بندر: ايش تدورين عليه
البندري: خابرتك من عشاق ابو نوره .. ما شاوف له أي Cd
بندر وهو يتحرك على شان يمد يده من ورا على شان يوصل لشنطه إلا حاط فيها كل سيديات ابو نوره

ايش تحبين تسمعين

البندري ابتسمت له : قلت احبه حيــــــــل
بندر وهو مبتسم : انا اهديك هذي الأغنيه

: : : : ::: : : : : : : : : : : :




سلمى

جالسه في السياره مع خالهـــا إلا جا يستقبلها بالمطار.. طبعا توقعت انه هو إلا يجي يستقبلها ولا أخوهـــا فاقده الرجا فيه .. علاقة سلمى مع خالها إلا يكبرهــا بثلاث سنوات قوووووووويه مره

يوسف: شلون دبي وأهل دبي
سلمى بإبتسامه لانها فاهمه قصد خالهــا : دبي تسلم عليك.. وتنتظرك تجي تزورها
يوسف : والله قريب انشاء الله … ومن يدري يمكن في تخرجك انا إلا اجيلك .. واخطب لي وحده .. مب أنا قايل لك شوفي لي وحده من زميلاتك بالجامعه .
سلمى : بنات الإمارات مافي أحلى منهم .. لكن الأقربون أولى بالمعروف
يوسف: لا بس حبيبت أغير .. احسن النسل
سلمى: ههههههههههه .. ما تبطل من حركاتك يا خالي

طلعت سلمى جوالها من شنطتها جفنشي الوردية
وضغطت على رقم واحد المسجل بإسم أمها.. وظلت تناظر الشاشه أمي الحبيه
سمعت حس أمها الغالي: الـــــــــو
سلمى ردت بلهفه : هلا يمه شلونك
أم ماجد بصوتها المتعب من المرض والهم : هلا ببنيتي .. هلا بالغاليه بنت الغالي
سلمى : يمه تتطمني تراني وصلت الشرقيه واللحين انا مع خالي
أم ماجد : ما يقصر والله يوسف .. عساني أفرح بعرسه ان شاء الله
سلمى ضحكت لانها تذكرت كلام خالها قبل شوي : قرييييييييب يعرس يمه ان شاء الله
سلمى حبت تسأل عن أخوهـــا إلا صار له أكثر من شهر ما سأل عنهـــا: يمه شلون ماجد .. عساه جنبك
أم ماجد تكدر خاطرها لما سمعت اسم ولدها .. صار له يوم كامل غايب عن البيت .. أخر شي تذكره انه قال لها انه راح يروح البحرين مع أخوياه وراح يباتون هناك .. ومن راح ما اتصل يطمنها وهي قلبها قارصهـــا على ولدهـــا الوحيد

سلمى خافت لما ما سمعت صوت امها : يممممه انتي بخير
ام ماجد تذكرت انها تكلم بنتها: أي يمه انا بخير .. واخوك ماجد مو بموجود بالبيت .. ان شاء الله على ماتجي هو قد جا
سلمى حست انه بالموضوع شي .. دومه ماجد يكدر خاطر امها : ان شاء الله يمه .. يله تامرين على شي
أم ماجد: سلامتك يا بنيتي .. ولما توصلين خلي خالك ينزل معك .. أنا مخليه الخدامه تجهز لكم العشاء
سلمى : ان شاء الله يمه .. مع السلامه

:::::::::::::::::::::::::::::::::

وصلو البيت .. وانفتحت البوابه الإلكترونيه
وبانت منها الحديقة المرتبه بعنايه .. والنافورة إلا بالنص وكانت على شكل اسمـــاك ومن فمهــا ينزل الماء .. دارت السياره حول النافورة ووصلت للباب الرئيسي للبيت
وهي نازله من السياره شافت أخوهــا عبد الله توه نازل من سيارته .. فركضت له على شان تسلم عليه
عبد الله انتبه انه في ظل اسود وراه فلتفت : اوووووووووووه سميحه ببيتنا
البندري: ازيك يـــا عبد السيمح … عامل اييييييييه
عبد الله وهو يضمها : والله شقيان بها الدنيا
البندري وهي تضحك على لهجتها المصريه المكسره إلا بعكس أخوهـــا : ازي العيال
عبد الله : العيـــــــــال مغلبني
البندري وهي تضحك : اقول تعبت وانا اتكلم مصري … وحطت يدها على خصرها .. ليش بالله ما جيت تستقبلني بالمطار
عبد الله وهو يرفع حاجبه: لا والله .. ما تبين بعد الوفد الملكي يجي يستقبلك بعد .. (وابتسم وهو يشوف صديق عمره مقبل عليهم ) .. كفايه رووميو جا واستقبلك

بندر سمع بس كلمه روميو .. وعارف انه هو المقصود بها الكلمه : ايش فيه روميور بعـــــــد
عبد الله وهو يرفع ايده دلاله انه برئ : لا ابد سلامتك .. وتحرك عنهم .. يله خلونــا ندخل داخل الجو شوي بارد
بندر: طيب شوي وداخلين
ومسك ايد البندري وقال لها وهم يتوجهون لسياره: نسيتي تاخذين معك الورد
ابتسمت له البندري
واخذ الباقة الورد الكبيره إلا كان جايبها لها .. وسحب منها ورده بكل رقه على شان ما تخرب شكل الباقه وقدمها لهــا
"هذي ورده لأحلى ورده بحياتي "
أخذتها البندري منه بكل رقه وخجل .. ونزلت راسها وصارت تتلمس بتلات الورده المخمليه بكل نعووووووووومه

مايدري كم مر من الوقت وهو يناظرها .. منظرها سلب عقله .. لو يظل طول العمر يناطرها مراح يمل منها
بندر: يله حبيبتي تــــــامرين على شي
رفعت راسها : ليه تو الناس
بندروهو يكذب عليها على شان تأخذ راحتها مع أهلها : عندي شغله بسويها حق الدوام .. وانتي توك جايه من سفر لازم ترتاحين يا قلبي
البندري حست انه يتهرب على شان تاخذ راحتها .. هي تعرفه من نظره عينه حتى لو ما تكلم .. وكيف ما تفهمه وهو إللي علم قلبهــا الطيش والعشق
" اوكي على راحتك حبيبي "
بندر مراح يفوت ها الكلمه بالساهل : عيدي عيدي ايش قلتي
ضغطت على شفايفها بقوه .. عرفت انها طاحت في مطب قووووووووووي .. وحمرت خدودها خجلا وصارت ترمش بسرعة .. برموشها إللي كأنها للعدو جيش

البندري : بنــــــــــــــــــــــــــدر
بندر ضحك على شكلها المحرج : طيب طيب خلاص .. يله تصبحين على خير ، وسلمي على خالتي
البندري: إن شاء الله يوصل .. وانت من أهل الخير
وضلت تراقبه لين ما ركب سيارته وشافته يلوح لها بيده .. وطلع من البوابه الرئيسية
وبعد كذا ركبت العتبات الرخاميه وتوجهت لداخل البيت

ريوم كانت بإستقبالها: خلاص شبعتو مغازل
البندري: انتي متى راح تبطلين ها اللقافه .. شكلنا يبيلنا نزوجك ونفتك منك .. وسألت بلهفه .. وين امي
ريوم: بالصاله تنتظر سمو الأميره تشرف
البندري وهي تأشر لها بيدها على شان تقهرها : مووووووتي قهر
:
:
أم عبد الله مبتسمه بفرح لشوفه بنتها تاج راسها بكرها : حمد الله على سلامتك يا نوارتي
البندري ببتسامه على كلمه نوارتي .. دوم امها تدلعها بها الإسم .. أقبلت عليها وقبلت جبينها.. وما قدرت تقاوم أشواقها وحضنتها ودمعت عينهـــا: الله يسلمك يا الغاليه .. مشتااااااااااااااااااقه لك حيل
أم عبد الله: والله حتى حنا مشتاقين لك.. والبيت من دونك خالي .. وعلى شان تخفف من دموع بنتها .. وكلها كم شهر وتتخرج وتجلسين عندنا
عبدالله حب يدخل بالسالفه عرض: ايش تجلس عندنا يمه بيت رجلها ينتظرهـــا
البندري انقهرت من كلمه أخوهــا: ومين قال اني راح اترك امي
عبدالله: لا والله .. اذا تبين اتصل على بندر اللحين واقوله البندري مستغنيه عنك
طنشته البندري وجلست تسولف مع أمها واختها ريوم عن الجامعه وعن صديقاتها ومواقفهم

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::




عبد العزيز
كنت جالس بالغرفة مسترخي على الصوفا .. أراقب الدخان المنبعث من السيجارة وأستنشق رائحته .. كنت أفكر بعين البنت إلا قابلتها بالمطار .. كان بعيونها شي مميز يخليك قصب تنشد له .. مع اني مش من النوع إللي يجري ورا البنات او حتى يؤمن بقصص الحب او حتى حب من النظره الاولى .. هز راسه بغضب .. انا ليه جالس افكر فيها اللحين .. آلاف البنات مرو علي بحياتي سوا كانو معاي بالجامعه أو حتى اشتغلو معي ما فكرت فيهم ليه اللحين جاي افكر بها البنت .. انا جاي السعوديه عندي إجازه ابي استرخي واريح اعصابي قبل لا ارجع لندن واختبر اختبار التخصص .. وتذكر شي طرى على باله " يبيلي بكره امر على الشباب بالمستشفى .. ازورهم اشوف ايش آخر أخبارهم ".. وعلى ها الفكره حس ان جسمه بدا يسترخي بعد ها الرحله الطويله والمتعبه .. وبدت جفونه تسترخي .. واستسلم لنوم
: : : : : : : : : : : : :

بنــــدر

دخلت البيت كان مظلم .. مافيه إلا نور خـــافت جاي من غرفة الجلوس
دخلت شفت جنى وسراج يشاهدون توم أن جيري
" السلام عليكم "
جنى & سراج: وعليكم السلام
سراج كان نــايم بحظن جنى .. لما شافني داخل رفع راسه وتحرك من مكانه .. قام يتخطى وبصعوبه لين وصلني ..
كنت أنــاظره وفي وجهي إبتسامه .. لكن قلبي عليه حارق .. ليه هو غير الأنـــام .. هو أجمل ما رأت عيناي .. لكنه …………
أحس أن خطواته عشان يوصلني .. كانت أدهر كان ودي أساعده .. أحمله .. ما أخليه يتعب ابد .. لكن لا زم يتعود يعتمد على نفسه على شان لمـــا يكبر مـــا تهزه كلمه معاق
وأخيرا وصلني وحضني بقوه بيديه الضعيفتين .. وسألني بصوته المرتبك
" وين البندري ليه ما جبتها معك"
بسته على خده وقلت له: ان شاء الله بكره تشوفها .. هي توها واصله من دبي وتعبانه
كشر ومد بوزه .. شكل الكلام ما أعجبه
بندر: ايش رايك تكلمها .. اكيد راح تستانس لما تسمع صوتك
\




انا نزلت هادي القصه لو عجبتكم ولقيت تفاعل اكمل الاجزاء




أروع مدونتين تهتمان بالكتب والروايات الإلكترونية

أروع ظ…ط¯ظˆظ†طھظٹظ† طھظ‡طھظ…ط§ظ† ط¨ط§ظ„ظƒطھط¨ ظˆط§ظ„ط±ظˆط§ظٹط§طھ الإلكترونية

السلام عليكم و رحمة الله
أعضاء وزوار هدا المنتدى الرائع
كما عودتكم دائما على الحصريات ها أنا اليوم وبعد بحدث طويل على النت وجدت ظ…ط¯ظˆظ†طھظٹظ† جد رائعتين
ليست على غرار باقي المدونات التي همها فقط النسحخ و النقل
المدونتين طھظ‡طھظ…ط§ظ† ط¨ط§ظ„ظƒطھط¨ و الروايات الإكلترونية و أظن ان هتان المدونتان الوحيدتان في الساحة
عالم الروايات روايات تناسب كل الأذواق
/ http://wawnovels.blogspot.com
خليجية

عالم الكتب أضخم مكتبة اليكترونية لتحميل الكتب .. عالم لا ينتهي من المعرفة
http://wawbooks.blogspot.com/
خليجية




طبعي راقي :eh_s:

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم بقولكم قصة راكان علمني فيها الباارح
وتشووفون الحب العظيم ركووون هههههههههههاي اسفه راكان
بعلم عليك ساامحني هههههههههههههههههههههههههههه
يقول رااكان

كنت نايم.. وبعالم الأحلام هايم..
مادري في شو كنت أحلم
مره احس اني اسوق سياره..
ومره اقول كنت مضيف طياره..
كان الجو بارد..
وكنت متغطي وشارد..

رن التلفون
وقلت ياترى من يكون؟؟
هذا المزعج هل هو صديق ولا مزيون..
هل هو عاقل ولا مجنون؟؟
رديت عليه وانا كلي شك وظنون!!
وبـرقه بعد ماكنت عصبي انا انسان حنون..

سمعت صوت ماتوقعته.. :
ولا في خيالي تخيلته..
ولا حتى بحلمي سمعته..

بنت.. <<

قلت هلا
وقالت اهلين..
نوره موجوده؟؟

قلت وأنا صوتي رايح فيها..
لحظه شوي بناديها..
وجلست أصوت واقول نوره . يامن نوره يلاقيها..
ورديت للسماعه وقلت مادري وين راحت الله يهديها..

بس دقيقة ماعندنا نوره!!
وبادر البنت خوف!!
قالت آسفه غلطانه..
قلت ولا يهمك عادي لا تكونين زعلانه؟؟
مايهم اذا ماعندنا بالاسم فلانه..

قالت شكلك كنت نايم..
قلت لا.. توني قايم..
قالت تدرس ؟؟

قلت الدراسه خلاص باح..
انتي شكلك تدرسين؟؟
كيف اختباراتك ؟؟ عسى أنكم مرتاحين..
قالت باقي لنا ونخلص يومين
وخايفه والله من مادتين..
قلت من الاختبارات لآ تخافين..
دامك الليل تذاكرين..
وعلى الله تعتمدين..
واللي يزرع جح ( بطيخ ) ما يحصد يقطين..
أهم شي انك ماتنسين..
قبل الاختبار الله تدعين..
ومن إبليس تتعوذين……..
خلقه من نار وخلقنا من طين.. وجلسنا نسولف في أمور..
من شو اسمك الين غلاء المهور..

قالت اسمي (ود) وقلت لها انا محمد..
نصب عليها واسمه راكان ههههههههههههاي
وقالت صدفه غريبه اسامينا فيها دال..
تصدق كنت اتمنى يسموني نوال!!
تصدقين وانا كنت اتمنى يسموني جمال

و حتشرنا وشبينا.. بس بسرعه انطفينا..
الظاهر بعضنا هوينا..
وبدرب الحب ابتدينا..

قالت.. محمد..
قلت آمري يا ود..
قالت اوصف لي شكلك..

هذا وين توهقنا..
شوفي العرب لونهم واحد
ولسانهم واحد.. واحلف بالله ولا غيره أحد
أني ماني طويل ولا قصير..
شعري ناعم مثل الحرير..

قالت والعيون..
قلت العيون شبرين في ثلاثه اشبار
قالت اسد..
قلت شكرا يا احلى شهد

المهم ان تواعدنا..
والموعد باجك في المول قررنا..
بين خوف وامل تواعدنا..

وقضيت ليلتي في حيرة..
وش البس؟؟ جنز ولا كندوره والله حيرة..
مافي غيرها يفك الحيرة.. شيشه و تعميرة..

ورجعت للبيت اعاتب امسي وابتسم لغدي..

وبصعوبة نمت.. قعدت اتقلب وون..
يا قلبي قلي شو اللي من الحب اهون؟؟

غريبه هالدنيا غريبة..

وراحت ليلتي.. وزادت بلوتي..
اليوم موعدي.. انا والحب بنلتقي..

وكشخت
لبست فوق راسي غترتي..
في مكان اللقاء تغيرت حتى خطوتي..
صرت ارتجف واترنح بمشيتي..
كائني انساق للموت وهاذي نهايتي..

مب سوالف شجاعة.. هذي اكبر بطولاتي..
ايذا خسرت بتضيع احلى امنياتي..
جلست ادور والف وحول المكان اطوف..
وين هذيك العين اللي عليها قلبي ملهوف..
ود؟؟ ياليت الناس تجي وتشوف..

وفجاءة..

وصلني مسج..
يقول..
سويتها فيك
رد بيتكم وخل عنك هسوالف ياتـعبان

روح نام .
تعيش وتاكل غيرها
و سويتها فيك .

:المرسل

الــــــــــــــــــوالده
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاي
حلو المقلب هههههههههههههههههههاي

يالله تقييم + ردرود

وتعيش وتاكل غيرها ياراكان
هههههههههههههههههههههههه بالجبههه




هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اما مقلب هذا الي تلقاه راكان مافي منه

هههههههههههههههههههههههههههههههههه




ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كنت اسويها زمان فاخوي
يسلمو حووور




ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يسلمو على ردودكم لاخلا ولا عدم




هههههههههههههه حبيبتي اما مصيبه اكلهااا هههه




ليت ما كان لم يكون

بسم الله الرحمن الرحيم

هل تعرفون من أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انا نجس !!!!!!!!!!
انا حقير !!!!!!!!!
انا زاني !!!!!!!!!!
انا كافر !!!!!!!!
انا لا اؤمن بالله!!!!!!!!!!

هل يوجد ما يسمى الله!!!!!!!!!!

انا وانا ووانا فعلت كل شئ في حياتي
كل شئ
لم افكر في الله يوما ً

لا ليس يوما ً
دقيقة واحدة لم افكر في الله

كعادة عدت من ديسكوهات وكازينوهات
وانا متعب من رقص
ومخدر من مشروب
لا اعلم ماذا حصل لي

لقد اخذو روحي آآآآآآآآآآآآآآه احس بوجع في جسمي
وآلم لا يطاق

انهم يغسلونني لقد متُ

متُ!!!!!!!!!!!!!
متُ!!!!!!!!!!!!!!

ماذا كيف اموت وانا مسيئ لله وانا كافر
ارجوكم اخبروهم لا اريد ان اموت وانا مسيئ لله
ارجوكم لقد قامو بدفني
ارجوكم سيغطون رأسي
ارجوكم لقد وضعوني في تابوت

لا لا لا

لقد اقتربنا من المقبرة
كيف سأعيش داخل تلك الحفرة مظلمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فأنا ابن تاجر
قولى تعالى (يوَم لا تنفعُ المالَ وُلا البنيّن الأ من أتىَ الله بُقلب ٍ سليمٍ ))
لا يفيدني شئ لا يفيدني شئ

لا مال ولا تلك المشروبات التي كنت اشربه ولا زنى ووووووووو,,,,,,,,,,,,الخ
فكل واحد سيتحاسب عند الله (الناس سواسية كأسنان المشط )

سيدخلونني القبر !!!!!!!!!
القبر !!!!!!!!!!
الظلام !!!!!!!!!!!!!

المحاسبة !!!!!!!
الصلاة !!!!!!!!!!!
لقد دخلوني تلك الحفرة صغيرة المظلمة
سيأكلني الدود
ارجوكم قولو شئ
لا يفيد الكلام فقط الاعمال
ليتني كنت اصلي ليتني كنت اصوم ليتني لم ازني
ليت ما كان لم يكون
اررررررررررجوكم اخبروهم لا اريد ان اموت

الله واكبر الله واكبر
اشهد ان لا اله الا الله
واشهد ان محمد رسول الله

انها الأذان لم امت
لقد استيقظت من حلمي او بلأصح الكابوس
لقد حمدت ربي اكثر من مليون مرة ودخلت الحمام (اكرمكم الله )ابكي وابكي وابكي

فقط اعطني الله فرصة لكي اصحح حياتي
كانت صراخي وشهقاتي يملئ الشقة رعباً
لم اصدق عينياه انا حي انا حي والحمدالله
فبادرت الى الصلاة فوراً ومنذ ذللك اليوم انا اخشى الله واخشعه واقترب منه اكثر

العبر من قصة:يا اختي يا اخي بادرو الى الصلاة فوراً والاعمال الصالحة
قبل ان تقول ليت ما كان لم يكون




يريد توبة عبده.. مع انه لايضره شيء
سبحانه ماالطفه بناا..

اللهم ردنا اليك ردا جميلا

يعطيك العافيه




قصة رائعةومعبرة تستحق القراءةوعبرة لكل تائه في الدنيا تعظنا هذه القصة بان باب توبة مفتوح والله لا يرد كل طالب توبة
طرح رائع راق لي كثيرا
اختي شموخ قمر
بوركت جهودك المميزة
وجزآك الله خيرا
دمتي بحفظ الله ورعايته

خليجية




مشكورة للقصة التى كلها عبرة




بارك الله فيك

لهذه القصه المفيدة