النقد المستمر للزوج ليس طبع المرأة الرقيقة



تطالب دائما ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© بمساواتها بالرجل فالأمر تعدي خارج المجتمع المدني والمطالبة بحقوق ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© السياسية بل تتطور لداخل البيوت فهناك زوجات تعامل أزاوجها بالند ، فدائما تشعر انه يستضعفها ويمارس عليها رجولته ولهذا تحاول دائما السيطرة على زوجها وبيتها ،تلك النساء "خربت بيتها بيدها " فهي تناست إنها تكمل زوجها وان الله خلق للرجل صفات لا تمتلكها ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© مهما حاولت ان تنتزع حقوق " ليست أصلا من حقها" فشوهت صورتها في عين زوجها وأيضا شوهت صورة الأنثى ؟!

لذلك اعلمي أيتها "الزوجة المسترجلة" أن لن تتحملي ان يعاملك زوجك "كرجل مثله" واعلمي أن قوامة الرجل على ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© ليست إذلال لكنها قوامة وتدبير وحكمة لتكون حياتك الزوجية في أمان دائم .

بعض الرجال لا يستطيع تحمل المسئولية الكاملة ولكن ليس معني ذلك أن تتبادل الأدوار فتكوني أنتي الرجل وتختفي الأنثى التي بداخلك فبعد مرور سنوات سوف تندمين ،وهناك كثير من الزوجات لا يشعرن بسعادة في حياتهن الزوجية بسبب نظرتهن السلبية إلى أزواجهن، فهن لا ينظرن إلا في أوجه النقص والقصور، وقد تكون الجوانب الإيجابية في أزواجهن أكثر بكثير من الجوانب السلبية إلا أن النظرة السوداوية للأمور قد تخطت كل فعل جميل، ومالت إلى ما يشاكلها من الأفعال غير المرضية.

إن على الزوجة أن تبحث في إيجابيات زوجها وتعددها وتحمدها له وتحاول تنميتها، وعليها كذلك أن تتحمل نقاط الضعف وتتناساها، ولو أنها قابلت الإساءة بالإحسان لأثر ذلك في زوجها تأثيراً بالغاً، ولربما كان سبباً في تبدل أسلوبه معها، واستبدال تلك الصفات السلبية بأخرى إيجابية محمودة.

النقد السلبي ليس طبع ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© الرقيقة

بعض الزوجات تريد تغيير طباع زوجها لتوافق مع طباعها، فتلجأ في سبيل ذلك إلى أسلوب ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ ظناً منها أنه أسلوب مفيد ومجد، وهي بذلك تتعب نفسها فيما لا يفيد، لأن كثرة ط§ظ„ظ†ظ‚ط¯ تولد العناد والإصرار على الخطأ- إن كان خطأ- فكيف إذا كان الزوج يرى أن أسلوبه في الحياة هو الأصوب؟

والأحسن للمرأة في ذلك أن تقبل زوجها على ما هو عليه، وأن تتقبل فكرة مخالفتها في بعض الطباع والتصرفات، فإنه لا يمكن أن يتفق اثنان في كل شيء، وإلا لكانا شخصاً واحداً.

كارثة الخلاف الزوجي

إن الخلافات الأسرية أمر طبيعي يمكن الاستفادة منه في معرفة المزيد من طبائع كل من الزوجين للأخر، ومن غير الطبيعي هنا أن تشعر ط§ظ„ظ…ط±ط£ط© أن الكارثة وقعت عند حدوث أي خلاف ولو كان بسيطاً، فتقوم عند ذلك بتوسيع رقعته والنفخ فيه، فتنشأ بسبب ذلك خلافات جديدة قد تكون أكبر وأعمق من الخلاف الأصلي الذي حدث أولا، ولو أن الزوجين لجأ ا إلى الحوار الهادي والمناقشة البناءة دون صراخ أو شجار لانتهى هذا الخلاف في دقائق معدودة ولم يعد له أثر، شريطة أن يحرص كل واحد منهما على إنهاء هذا الخلاف سريعاً دون تعنت أو إصرار .

ابتسمي

إن التجهم الدائم وعبوس الوجه يجلب للإنسان الهموم والغموم والأحزان، وقد يصاب الإنسان نتيجة ذلك بالشيخوخة المبكرة والأمراض الخطيرة.

أما البسمة، فإنها تبعث السعادة في النفس، وتزرع الأمل في القلب، وتبعث السعادة في قلوب

تحلي بالمرونة

بعض النساء لا يتحلين بالرقة والمرونة واللباقة عند مطالبة أزواجهن بما يردنه فتجدهن يلجأن إلى أسلوب الأمر، ويلحفن المطالبة أكثر من مرة، فينتج عن ذلك شعور الزوج برغبة قوية في العناد والعزوف عن تلبية تلك المطالب.

ولو أنها تجربت الأسلوب اللطيف والكلام اللين لاستطاعت الحصول على ما تريد، كأن تقول مثلاً: لقد رأيت فستاناً جميلاً فتمنيت أن يكون لي، حتى أرتديه لك في أوقاتنا السعيدة.

تضخيم توافه الأمور

إن الأبله وحده هو الذي يسخر من الكوارث الكبرى، ولكن الأحمق هو الذي يجعل من التوافه كوارث كبرى، وكثيرات هن الزوجات اللواتي يضخمن التوافه، ويغلقن عليها اهتماماً كبيراً، لدرجة يمكن أنها تنهي حياتها الزوجية بسبب الإصرار على تضخيم الأمور البسيطة.

يِسلَمُووووووووووو
يُعْطِيَك الْف عَافِيَه

سللمت انااملك

اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً

أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه

دمتم بخيروعافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.