السعودية تتصدر مجموعتها بتصفيات آسيا بعد فوز على اليابان

السعودية طھطھطµط¯ط± ظ…ط¬ظ…ظˆط¹طھظ‡ط§ ط¨طھطµظپظٹط§طھ آسيا بعد فوز على ط§ظ„ظٹط§ط¨ط§ظ†

خليجية

حقق المنتخب السعودي لكرة القدم فوزاً غالياً على ضيفه المنتخب الياباني بهدف نظيف، في إطار مباريات الجولة الثانية من تصفيات كأس الأمم الآسيوية ****، ليتصدر الفريق الأخضر المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط. أحرز هدف التقدم للمنتخب السعودي، اللاعب صالح بشير، بتسديدة من قدمه اليمني مرت قوية على يسار الحارس الياباني كاواغوتشي ، في الدقيقة 74 من الشوط الثاني للمباراة، التي أقيمت على إستاد الأمير عبد الله الفيصل بمدينة جدة.

بدأت المباراة هادئة من قبل الفريقين، حيث حاول كلا الفريقين اكتشاف قوة الخصم ومعرفة نقاط الضعف بدفاعه لاستغلالها في إحراز هدف التقدم، لم يتمكن المنتخب السعودي من اختراق دفاع محاربي الساموراي في الدقائق الأولي من الشوط الأول، وانتهت معظم الهجمات في وسط الملعب.

في الدقيقة الرابعة حاول عمر الغامدي الاستفادة من هدوء المنتخب الياباني بالتسيد من خارج الملعب، محاولاً إحراز هدف سريع، لكن الكرة تعلو العارضة لتخرج خارج الملعب.

وبعدها بنحو ثلاث دقائق، كاد محمد أمين أن يحرز هدف التقدم للمنتخب السعودي، لولا تدخل المدافع الياباني كومانو، في الوقت المناسب ليخرج الكرة ركنية لصالح المنتخب السعودي.

وبعد أول عشر دقائق من المباراة، بدأت الهجمات اليابانية تأخذ طابع الخطورة، حيث تمكن اللاعبين كومانو وتاناكارا من تهديد مرمي المنتخب السعودي، في الدقائق 13 و24، بتسديدتين قويتين من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس السعودي محمد خوجة تألق ومنعهما من إحراز هدف التقدم.

وسدد حسين عبد الغني كرة قوية على مرمي الساموراي، من ضربة حرة مباشرة، كادت تحرز هدف التقدم للمنتخب السعودي، إلا أنها علت العارضة لتخرج ضربه مرمي يابانية.

كما تألق محمد خوجة في التصدي لتسديدتين أخريين للاعبين آندو وتاناكارا، في الدقيقتين 33 و36 من الشوط الأول لينقذ هدفين أكيدين في مرماه.

وشهد الشوط الثاني بداية قوية للفريق الأخضر، وكاد حسين عبد الغني أن يحرز هدف التقدم من تسديدة قوية، ولكن الحارس كاواغوتشي تمكن من الإمساك بالكرة.

وارتكب الحارس الياباني خطأ جسيماً في الدقيقة 47، عندما مرر الكرة، بطريق الخطأ، إلى عبد الغني الذي سددها قوية، إلا أن كاواغوتشي، نجح في إصلاح خطأه، وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 50 حاول سعود الدوخي التسجيل من ضربة حرة مباشرة، لكنها علت العارضة، في طريقها إلى خارج الملعب.

وعاد تاناكارا لتهديد مرمي خوجة مرة أخرى، رداً على تسديدة الدوخي، بتسديدة قوية من تمريرة ماكي، ولكن تألق الحارس السعودي في التصدي للكرة.

وتمكن بشير من إحراز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74 من الشوط الثاني، بعد تسديدة محمد أمين التي ارتطمت بأقدام مدافعي المنتخب الياباني، لتصل على قدم بشير اليمنى ليسددها قوية محرزاً هدف التقدم للمنتخب السعودي.

ونجح مدافعو المنتخب السعودي وحارسه محمد خوجة، في الحفاظ على التقدم، ومنعوا مهاجمي المنتخب الياباني من الاختراق وتسجيل هدف التعادل حتى أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة، معلناً فوز الأخضر على محاربي الساموراي.

بهذا الفوز يكون لاعبو المنتخب السعودي قد ضربوا أكثر من عصفور، حيث ثأروا لخسارتهم مرتين أمام ط§ظ„ظٹط§ط¨ط§ظ† في نهائيات كأس آسيا التي أُقيمت في لبنان عام 2000، كما نجحوا في مصالحة جماهيرهم، بعد العروض السيئة في نهائيات كأس العالم التي أقيمت في ألمانيا هذا العام.

كما تصدرت ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© بعد الفوز، المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات، بفارق ثلاث نقاط عن ط§ظ„ظٹط§ط¨ط§ظ† التي تحتل المركز الثاني.

ويأتي المنتخب اليمني في المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط، في حين يقبع المنتخب الهندي في المركز الرابع والأخير بدون رصيد.




يسلمووووووو الاحمــــــــــــدي

ع الخبر,,,,,و

خليجية




الله يسلمك يا عسل ,,

واسعدني مرورك العطــــر ,,




مشكور اخوي الاحمدي




الله يعافيك ,,

واسعدني مرورك العطـــر ,,




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *