الزعيم جدد آماله والليث اقترب من الصعود

الزعيم جدد ط¢ظ…ط§ظ„ظ‡.. ظˆط§ظ„ظ„ظٹط« ط§ظ‚طھط±ط¨ من الصعود
الهلال يبطل مفعول أكبر فضيحة تحكيمية والشباب هد السد بثلاثية

قهر فريق الهلال الكروي كل محاولات هزيمته حين تحامل الحكم الأردني على الهلال وحاول بكل جهوده قيادة العين للفوز، إلا أن الهلال نجح في الفوز المستحق..
وفي الدوحة نجح الشباب في هد السد القطري بثلاثية ملعوبة وضعته قريباً من ط§ظ„طµط¹ظˆط¯ للدور ربع النهائي.
* كتب – سامي اليوسف:
رغم أنف التحكيم.. استطاع ط§ظ„ط²ط¹ظٹظ… السعودي رد اعتباره في موقعة (الزعامة) أمام نظيره زعيم الكرة الإماراتية فريق العين بعد أن هزمه بكل استحقاق وأفضلية بهدفين مقابل هدف ليحافظ على بصيص الأمل واضعاً أمانيه وآماله في يد ماشال الأوزبكي على أمل الفوز على الميناء العراقي بالكويت يوم الأربعاء 19-4
الهلال فاز لأنه الأفضل.. وتفوق لاعبوه بخاصة نجومه الدوليون بقيادة الكابتن.. والسفير سامي الجابر والقناص ياسر القحطاني والموهوب.. محمد الشلهوب وقبلهم العملاق.. عميد لاعبي العالم محمد الدعيع الذين فرضوا سيطرتهم وأسلوبهم بفضل خبرتهم.. على أجواء المباراة.. وعلى الرغم من أن الأخطاء الدفاعية (أطلت برأسها) في الجانب الهلالي إلا أن نجوم الهلال تغلبوا عليها وقهروا التحكيم بأخطائه الغريبة وحققوا فوزاً ثميناً.. وتاريخياً على العين بحضور جماهيري كبير.
سجل للهلال هدفه الأول البرازيلي كماتشو بتسديدة ولا أروع ثم تدخل نجم اللحظات الحاسمة محمد الشلهوب في تعزيز التفوق بهدف الفوز من ركلة جزاء صريحة.
الشوط الأول
بدأ الهلال المباراة باللاعبين: محمد الدعيع، فهد المفرج، تفاريس، عبدالعزيز العبدالسلام، كامل الموسى، سلطان البرقان، عمر الغامدي، كماتشو، محمد الشلهوب، سامي الجابر، ياسر القحطاني.
فيما لعب العين بالتشكيل: وليد سالم، حميد فاخر، جمعة عبدالله، جمعة خاطر، صالح عبيد، سبيت خاطر، علي الوهيبي، هلال سعيد، دياكيه، يسيروبتش والبرازيلي كيلي.
جاءت ضربة البداية لزعيم الكرة السعودية (الهلال)، كاد يخطف منها (الذئب) سامي الجابر هدفاً مبكراً في ظل تباطؤ الحارس العيناوي في الامساك بالكرة قبل أن يتدخل مرة أخرى قبل اكتمال الدقيقة الثانية لإبعاد الكرة من امام ياسر القحطاني الذي قاد بعدها هجمة خطرة ولعب كرة عكسية عرضية مرت دون أن يغمزها أحد نحو شباك العين.
كشف الهلال باكراً عن نواياه الهجومية من خلال الهجوم الضاغط منذ البداية، وباللعب السريع بنقل الكرة من لمسة أو اثنتين من الحالة الدفاعية إلى الهجومية بالاضافة الى الضغط على حامل الكرة من لاعبي العين في ملعبهم وسط مؤازرة جماهيرية كبيرة.
في هذه الاثناء قدم (القناص) ياسر القحطاني فاصل مراوغة عالي المهارة تفاعلت معه الجماهير الهلالية.
في الدقيقة الثامنة (فقط) استلم الدعيع أولى الكرات وهذا المؤشر الواضح الذي يعكس مدى الضغط الهلالي وإمساكه بزمام الأمور، وبعدها تقاضى الحكم الأردني عن خطأ واضح لمصلحة سامي.. (!!) رغم وضوح الإعاقة والتي خرج بسببها الكابتن سامي للعلاج خارج الملعب.
الحضور العيناوي برز مع تسديدة سبيت خاطر على طريقة (التخصص) من كرة ثابتة أمسك بها الدعيع بثقة.
بقي سامي وحيداً في المقدمة مع عودة ياسر للوسط في الدقيقة (14) شكلت كرة مقطوعة من البرقان هجمة خطرة على المرمى الهلالي من امام يسروفيتش، تنقل الشهلوب في الجهتين اليمنى واليسرى حتى تفاريس ساهم في صناعة الهجمة الهلالية عندما ارسل كرة طويلة رائعة نحو سامي الجابر في الدقيقة (15) جهزها سامي لنفسه ثم سدد بقدم المدافع العيناوي للأوت.
خلال ربع الساعة الاولى، ضغط الهلال باندفاع بغية التسجيل المبكر بالضغط على حامل الكرة ونقل الكرة بسرعة والتنويع في بناء الهجمة على الاطراف ومن العمق وسط تراجع عيناوي بتكتل دفاعي واللعب على الهجوم المرتد.
مع الوصول الى الدقيقة (20) نشط لاعبو العين مع تحرك الثنائي يسروفيتش والوهيبي على الاطراف.
غفل الدفاع الهلالي عن يسروفيتش الذي غمز كرة برأسه في الدقيقة (25) ثم عاد المفرج ليقدم (هدية9 على طبق من ذهب للاعب ذاته الذي تقدم وسدد بقوة لكن براعة الدعيع وخبرته تتدخل مرة أخرى لإنقاذ الهلال.. من أخطاء دفاعه!!
حاول الشلهوب التسديد مع الدقيقة (27) وقف الدفاع العيناوي بالمرصاد وأبعد الكرة عن مرماه على دفعتين وعادت الكرة إلى كامل الموسى لكن الدفاع عاد ليتدخل مرة أخرى في إبعاد الكرة عن منطقة الخطر وسط متابعة بتحفز من ياسر.
مع الوصول إلى الدقيقة (30) أي في ربع الساعة الثانية أداء العين تحسن ونشط لاعبوه في تهديد مرمى الهلال في ظل ارتباك دفاعي في الهلال وزادت الأخطاء للعين في وسط الميدان.
المحاولات الهلالية افتقدت للتركيز والدقة في نصف الساعة الاولى كان الأبرز من الجانب الهلالي: محمد الشلهوب، كماتشو، ياسر القحطاني وكامل الموسى.
الفرج الهلالي
في الدقيقة (32) جاء الفرج الهلالي من قدم البرازيلي كماتشو الذي وجد المساحة الجيدة وجاهزية الكرة للتسديد ليضع الهلال في المقدمة بقذيفة برازيلية و(ولا أروع) بيساره سكنت في الزاوية اليسرى لحارس العين وليد سالم الذي حاول قبل أن يعاتب زملاءه على إتاحة الفرصة للبرازيلي كماتشو للتسديد.. هدف كماتشو أنعش الآمال والأداء والجماهير الهلالية في الملعب.
ليعاود لاعبو الهلال إحكام قبضتهم وسيطرتهم على مجريات اللعب بدليل تمريرة الشلهوب نحو (القناص) ياسر الذي توغل في منطقة الجزاء في الدقيقة (37) لم يجد بداً المدافع من إعاقته وإبعاد الكرة إلى الكورنر، أعقبها الغامدي بتسديدة قوية اعتلت العارضة.
كانت تحركات ونشاط الثلاثي: كيلي وخاطر ويشروفيتش كافية لإرباك الدفاع الهلالي القابل للاهتزاز..!
عاد لاعبو الهلال للوراء وأتاحوا الفرصة للاعبي العين بالضغط والغزو من الاطراف لتأتي أخطر الكرات العيناوية في الدقيقة (43) بانطلاقة عبيد ثم تمريرة الدهيبي غير المراقب الذي أعاد الكرة للوراء للبرازيلي كيلي الذي كان في وضيعة جاهزة للتسجيل والتسديد كيفما يشاء وسدد كما ينبغي لكن براعة وخبرة الدعيع (عميد لاعبي العالم) تتدخل للمرة الثالثة لإنقاذ مرمى الهلال من سوء تغطية مدافعيه ويخرج الكرة القوية الى الكورنر ليضيع كيلي فرصة العمر للعودة الى المباراة في الشوط الأول.
رد الشهلوب بتمريرة المجتهد سامي الجابر طالت عليه الكرة ووصل لها قبله الحارس سالم.
منح الحكم (دقيقتين) وقتا بدل ضائع للشوط الأول، أشغل (القناص) ياسر القحطاني دفاعات العين بمهارته وتحركاته المربكة.
وقبل أن يطلق الأردني صافرة النهاية حاول تفاريس في كرة عكسية من كرة ثابتة لكن دون جدوى.. لينتهي الشوط الأول بتقدم هلالي مستحق (1-0).
خلاصة القول في الشوط الأول.. كان الهلال الأفضل والأكثر تنظيماً بشكل متوقع ضغط منذ البداية واستطاع التسجيل حتى لو تحقق ذلك بشكل متأخر.. لكن الأخطاء الدفاعية هددت الأفضلية والتفوق الهلالي.
الشوط الثاني
** لأن نتيجة الأخطاء المتواصلة والمتكررة دائماً مخيبة للآمال.. فقد استعاد ليستروفيتش من تمريرة الوهيبي بنفس سيناريو الشوط الأول وبسوء مراقبة وتغطية من المدافعين الهلاليين وسجل في الدقيقة (49) هدف التعادل للعين ليعيد فريقه إلى أجواء المباراة.
بعدها بدقيقة واحدة فقط.. يعيد الوهيبي الكرّة بكرة عكسية أمام مدافعي الهلال لم يتعامل معها جيداً كيلي.. وثالثة يستغل الوهيبي خانة الظهير الهلالي الأيسر ويحول كرة عكسية خطرة داخل الصندوق الهلالي في الدقيقة (52) لكن لم يستفد منها لاعبو العين.. حتى الدقيقة (13) من هذا الشوط، تحصل كماتشو على (3) أخطاء أو ضربات حرة مباشرة لم يستفد الهلال منها لسوء التنفيذ!
في الدقيقة (60) يتوغل دياكين في منطقة الجزاء يوقفه تدخل مشروع من المفرج، مع مرور الوقت كان يحتاج إلى إجراء تغيير ينشط أداء الفريق.. ومن خطأ في التمرير ينطلق الوهيبي في كرة عكسية لم يجد كامل الموسى سبباً من إيقافه سوى بالإعاقة من خلال خطأ احترافي استحق عليه البطاقة الصفراء.
(بلنتي) واضح!
** في الدقيقة (64) يجهز سامي الجابر بخبرته كرة جاهزة للتسديد للشلهوب الذي فعل ذلك لكن الكرة اصطدمت بيد المدافع العيناوي الذي منع الكرة بيده وبدلاً من احتساب ركلة جزاء واضحة للهلال يأمر الحكم الدولي الأردني باستمرارية اللعب.. وسط صيحات الجماهير الهلالية ودهشة لاعبي الهلال!
أجرى كليبر تبديلاً بمشاركة فهد المبارك بديلاً للبرازيلي كماتشو لتنشيط الوسط في الجهة اليمنى تحديداً.
مرة أخرى.. (كلاكيت ثاني مرة) يحبس الحكم الأردني الدولي مرشود صافرته عن الإطلاق لاحتساب ركلة جزاء واضحة.. وصريحة نتيجة الإعاقة الواضحة للكابتن سامي الجابر من الكابتن العيناوي جمعة خاطر.. وسط دهشة واستغراب كل الحضور والمتابعين..!
عاد سامي للمحاولة مرة أخرى في الدقيقة السبعين أمسك بها الحارس ردّ عليها ميستروفيتش بمحاولة عكسية أبعدها المفرج برأسه.
تحصَّل المبارك على خطأ خطر ومناسب للفريق الهلالي انبرى له الشلهوب في الدقيقة (73) نفذها ببراعة أبعدها وليد سالم بصعوبة إلى الكورنر.
في الدقيقة (77) يتدخل حارس العين وليد سالم على دفعات للتصدي لتسديدة ومحاولات الشلهوب وتفاريس.. وقبلها أوقف الحكم الأردني محاولة هلالية للتسجيل بعد سقوط مدافع العين دون تدخل من العبدالسلام لكن احتسب خطأ على الأخير..!
مشجع متهور
** قبل توقف اللعب لعلاج حارس العين بعد سقوطه.. دخل مشجع (متهور) بعد أن خلع فانلته وتوشح بشعار الهلال إلى أرض الملعب وسط صيحات وصافرات وتصفيق من بعض الجماهير لكن تدخل رجال الأمن كان حاضراً وفي الموعد تماماً.. ولا شك أن مثل هذه التصرفات (الدخيلة) على مناخ التشجيع السعودي غير مقبولة وليست مسؤولة على الاطلاق..!
عاد الهلال لمواصلة الضغط وبتركيز من الجهة اليمنى وسط تراجع وتكتل دفاعي من لاعبي العين.
أجرى مدرب العين تغييره الاول بإشراك فهد علي وخروج حميد فاخر لإصابته.. ليلعب الأول في متوسط الدفاع ويتحول جمعة خاطر للعب في خانة الظهير الأيمن.
أخيراً.. بلنتي للهلال!
* قبل النهاية بـ(6) دقائق يتوغل (القناص) ياسر القحطاني داخل الصندوق العيناوي ويتعرض لركلة جزاء من المدافع جمعة خاطر لم يتردد هذه المرة الحكم الدولي الأردني من احتساب ركلة جزاء تصدى لها (الموهوب) محمد الشلهوب بثقة وسدد ببراعة على يسار الحارس وليد سالم مسجلا الهدف الثاني للهلال مؤكدا تفوق وأفضلية ط§ظ„ط²ط¹ظٹظ… السعودي.
أشرك بعد الهدف الهلالي مدرب العين فيصل علي بديلا للمدافع جمعة خاطر في تدعيم لخط الهجوم بلاعب سريع ومهاري، قابله لاعبو الهلال بتحرك سريع أشبه بردة الفعل حيث العودة إلى الوراء لاقفال المنطقة الدفاعية في وجه الهجوم العيناوي.
وفي تصرف فني سليم غادر ياسر القحطاني (نجم المباراة) ملعب المباراة ليحل بدلاً عنه المدافع المخضرم أحمد خليل تدعيما للدفاع الهلالي في الوقت الذي احتسب الحكم (5) دقائق وقت بدل ضائع.. أصبح سامي الجابر وحيداً في المقدمة وسعى اللاعبون إلى الاحتفاظ بالكرة لكسب المساحة والمزيد من الوقت للضغط نفسيا على لاعب العين، فيما كانت مصيدة التسلل الهلالية بالمرصاد للاعبي الهجوم العيناوي.. وقدم (سامي) فاصلاً من المهارات الفنية وتوغل بكرة ومرر للمبارك الذي لم يتعامل معها كما ينبغي.
وتدخل أخيراً.. البرقان لإبعاد كرة خطرة للعين إلى الكورنر لكن صافرة الحكم كانت أسرع لإعلان النهاية بفوز هلالي مستحق (2-1)




الشــــــــباب × الســــــــــــد القطري ( 3 / 2 )

* الدوحة – سلطان الجلمود:
كسر فريق الشباب السعودي كل التوقعات وحافظ على حظوظه القوية في التأهل لدور الثمانية في بطولة دوري أبطال آسيا بعد أن سحق فريق السد (بطل دوري قطر) بثلاثية ولا أروع سجلت بواسطة لنشأت أكرم د(10) والشمراني د (38) وأترام د (55)، وبالرغم من تسجيل السد لهدفين عن طريق كارلوس تيرينو د (84، 92) وبأخطاء دفاعية واضحة إلا أن الشباب استحق الفوز وبجدارة نظير عطائه طوال المباراة، وأثبت الحسيني واقعيته الخططية في التعامل مع المباراة.
الشوط الأول
تعامل الفريق الشبابي بشكل واقعي مع بداية هذا الشوط، ولم يلجأ الى الأسلوب الهجومي في البداية بالرغم من أهمية الفوز لديه، واستطاع الحسيني أن يرسم تكنيكاً جيداً عندما أوعز للاعبي الوسط بالترابط فيما بينهم، وعدم الاندفاع مع المهاجمين مع ترك الحرية لأظهرة الفريق المولد ومعاذ بالانطلاق وعكس الكرات للشمراني وأترام، وأحياناً لنشأت فريق السد كان حريصاً على القيام بالواجب الهجومي ليضمن الصدارة والتأهل، وجاهد مدربه جورج فوساتي في التركيز على النواحي الهجومي بإشراك حسين ياسر، وماجد محمد وكارلوس تيرينيو مع انضمام جفال راشد في اليمين، وقد واجه السد دفاعاً محكماً كان نجمه الحمدان وصديق.
هدف شبابي
مع مرور الوقت حصل الفريق الشبابي على الثقة وزالت رهبة المكان والجماهير، وبدأ في الضغط على مرمى محمد صقر عبر الكرات المرتدة السريعة والطويلة مستقلاً ضعف الانسجام بين قلبي الدفاع كوني ومحمد ربيع وكاد نشأت أن يسجل في الدقيقة الثالثة عشرة بعد أن سدد قوية بجوار القائم الايسر إلا أنه عوض ذلك بتسجيل الهدف الشبابي الأول في الدقيقة العشرين بعد أن أرسل المولد كرة طويلة بين المدافعين اخترق طلالها نشأت المدافعين واستلم الكرة، وواجه محمد صقر وسدد ذكاء بمشط القدم على يمين الحارس هدفا شبابياً أول.
ضغط شبابي
لم يكتف الشبابيون بالهدف بل واصلوا فرض أسلوبهم الشمولي في الملعب معتمدين على لياقة لاعبيهم الكبيرة وقوة التحضير النفسي لهم قبل المباراة وكاد اترام أن يسجل بعد أن انفرد بالمرمى السدادي، وقبل أن يسدد استطاع محمد ربيع أن يخرجها ركنية، وحاول السد أن يقلص الفارق لكن دفاع الشباب وحارسه خوجه كانا بالمرصاد لكل الهجمات التي كان أخطرها رأسية تيرينيو التي أخرجها المولد من على خط المرمى، ويواصل نشأت نجوميته ويرسل كرة طويلة جميلة للشمراني المنفرد من اليسار تعامل معها بسلبية بعد أن واجه الحارس ولعبها ضعيفة.
هدف الاطمئنان
في الدقيقة الثامنة والثلاثين تنفس الشبابيون كثيراً بعد أن استطاع الشمراني تسجيل الهدف الثاني عندما استغل كرة معاذ المرفوعة من اليمين اقتنصها رأسية بالمقص الأيمن لمرمى محمد صقر هدف الاطمئنان الشبابي.
نهاية شبابية
برغم كرة جفال راشد الخطيرة التي سددها من ضربة حرة مباشرة وصدها خوجه في الدقيقة الأربعين إلا أن الشباب استطاع إنهاء هذا الشوط لصالحه بهدفين مقابل لاشيء.
الشوط الثاني
اضطر مدرب السد جورج فاساتي إلى إدخال لاعبه البرازيلي فليبي لزيادة الهجوم وتقليص النتيجة مع مطلع الشوط الثاني فيما كان الحسيني مدرب الشباب واثقاً من قدرات لاعبيه، ولعب بنفس تشكيل الشوط الأول، وقد شهدت الدقيقة الخامسة تسديدة لفيلبي أخرجها خوجه لركنية عادت مرة أخرى لنفس اللاعب وسددها قوية أخرجها الخوجة ركنية اخرى.
هدف شبابي ثالث
حافظ الشبابيون على ثقتهم بأنفسهم وتعاملوا بأسلوب جماعي مع كافة الكرات التي تصلهم وكثفوا من الضغط على حامل الكرة، واعتمدوا على المرتدات المباغتة، واستطاعو أن يكتبوا نهاية الأحلام السدادية في الدقيقة العاشرة من هذا الشوط بعد أن سجل اترام هدفاً جميلاً صورة كربونية لهدف الشمراني حيث رفع عبده عطيف كرة من ضربة حرة مباشرة ارتقى لها اترام وسجل رأسية فوق الحارس محمد صقر.
محاولات سدادية
حاول فريق السد أن يبحث عن أي ثغرة في الصفوف الشبابية، وأجرى مدربه تغييرين هجوميين، بينما فضل الحسيني إخراج عطيف عبده، وإدخال منصور الدوسري لزيادة التماسك في خط الوسط، وهو حاصل بالفعل اذ واصل الشباب فرض أسلوبه الفني ونجح في ذلك كثيراً.
هدف للسد
الدقيقة التاسعة والثلاثون شهدت تسجيل السد لهدف مباغت عن طريق كارلوس تيرينيو بعد أن اقتنص كرة ملعوبة من الاوت، واخترق الدفاع الشبابي ومررها لفيلبي الذي سدد لترتطم بالقائم، وترتد ويكملها تيرينيو بالمرمى، وقد أجرى الحسيني تغييراً سريعاً بعد الهدف بدخول الفيبلي بدلاً من اترام لإقفال خط الدفاع.
هدف ثان ونهاية شبابية
في الوقت بدل الضائع استطاع تيريسيو ان يسجل الهدف الثاني للسد ويقلص الفارق بعد أن تلقى كرة طويلة من جفال راشد لعبها برأسه لعلي ناصر ليبعدها الحمدان، وتصل ليتيرينو مرة أخرى ويسددها على يسار خوجة، وبعدها بدقيقة يعلن الحكم السنغافوري شمس الميدان انتهاء المباراة بفوز شبابي غال وبثلاثية ولا أروع.




مشكور اخوي الاحمدي علي هذا التحليل المميز

والف الف الف الف مبروك للفريق الشباب ونشاء الله للعالميه يارب الشباب وبس فقط لاغير

الله يعطيك العافيه اخوي




كل الشكر اخي حبرورق ..

على مرورك المتألق..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *